إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وهل فهمتُ منك شيئاً ؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وهل فهمتُ منك شيئاً ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    كان رجل اسمه أبو علقمة من المتقعَّرين في اللغة واستعمال حُوْشي الكلام وغريب اللفظ , فقد دخل على الطبيب فقال :


    إنّي أكلتُ من لحوم هذه الجَوَازِل (1) فَطَسِئْت ُ (2) طَسْأَةً , فأصابني وجعٌ بين الوابلة (3) إلى دَأْيَة (4) العنق , فلم يزل يَرْبو (5) وَيَنْمَى , حتّى خالط الخِلْبَ (6) , فألمتْ له الشراسفُ (7) , فهل عندك دواء ؟


    فقال له الطبيب : خذ خَرْبقاً وَشَلْفَقاً وشَبْرَقاً , فزهزقهُ وزقزقهُ واغْسلهُ بماء رَوْثٍ واشربه بماء الماء !


    فقال أبو علقمة : أعد عليَّ ويحكَ , فإنّي لم أفهم منكَ !


    فقال له الطبيب : لعَن الله أقلّنا إفهاماً لصاحبه , وهل فهمتُ منكَ شيئاً مما قلت ؟!


    ( العطيري : أدبنا الضاحك , ص 53 )


    ------------------------------


    (1) الجوازل : مفردها جَوْزَل , وهو فرخ الحمام .
    (2) طَسأ : اتَّخم .
    (3) الوبلة : طرف العضد في الكتف .
    (4) الدأْي : ملتقى ضلوع الصدر , ودايات العنق : فقارها .
    (5) يربو : يزيد .
    (6) الخلب : حجاب الكبد .
    (7) الشراسف : مفردها شُرْسوف , وهو طرف الضلع المشرف على البطن .

  • #2
    • قدم على ابن علقمة النحوي ابن أخ له فقال له: ما فعل أبوك؟ قال: مات. قال: وما فعلت علته؟ قال: ورمت قدميه. قال: قل قدماه. قال: فارتفع الدم إلى ركبتاه. قال: قل ركبتيه. فقال: دعني يا عم، فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا...


    • جاء رجل يعود نحوياً مريضاً، فقال له: ما الذي تشكوه؟ قال: حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية. فقال له: لا شفاك الله بعافية.. يا ليتها كانت القاضية.


    • لقي نحوياً رجلاً من أهل الأدب، وأراد أن يسأل عن أخيه، وخاف أن يلحن فقال: أخاك أخيك أخوك هنا؟ فقال الرجل: لا، لي، لو.. ما هو حضر.


    ·كتب المنصور إلى زياد بن عبد الله الحارثي أن يقسم مالاً بين القواعد والعميان والأيتام. فدخل عليه أبو زياد التميمي، فقال: أصلحك الله. اكتبني في القواعد. فقال له: عافاك الله، القواعد هن النساء اللواتي قعدن عن أزواجهن فقال: اكتبني في العميان. قال: اكتبوه فيهم، فإن الله يقول: "فإنها لا تعمى الأبصار، ولكن تعمى القلوب التي في الصدور". قال أبو زياد: واكتب ابني في الأيتام. قال: نعم من كنت أباه فهو يتيم.

    ·قال المتوكل لأبي العيناء: إن سعيد بن عبد الملك يضحك منك. فقال أبو العيناء: إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوا يضحكون.

    مختارات من كتاب
    أدبنا الضاحك

    تعليق

    يعمل...
    X