إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خاتمة رسالتي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خاتمة رسالتي

    [justify] الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ، فلست أدعي أني أتيت بما لم يسبقني إليه الأوائل ، وإنما أنا حلقة في دائرة لم ولن تنته ، وقد اعتمدت على جهد من سبقني وأضع جهدي بين يدي من يلحق بي ، ليتأمله ويزيد عليه أو يقومه ، و يمكن أن نجمل أهم النتائج التي توصل إليها البحث خلال هذه الدراسة فيما يلي:
    مصطلح بلاغة يتأرجح بين معنيين متعارضين ، يدل أولهما على الخطاب الذي يستهدف الإقناع وتغيير الأحوال والمقامات اعتمادا على الكلمة الخطابية ، ويدل ثانيهما على الخطاب الذي يتنصل من مهمة الإقناع ؛ لكي يصبح هو في ذاته هدفا وغاية ، أي لكي يصبح خطابا جماليا .
    البلاغة وثيقة الصلة بالإقناع ،فوظيفة البلاغة هي وصف الطرق الخاصة في استعمال اللغة وتصنيف الأساليب بحسب تمكنها في التعبير عن الغرض تعبيرا يتجاوز الإبلاغ إلى التأثير في المتكلم أو إقناعه بما نقول أو إشراكه في ما نحس به ، وغايتها مد المستعمل بما تعتبره أنجع طريقة في بلوغ المقاصد.
    مصطلح البلاغة عند اليونان البلاغة Rhetoric مأخوذ من القول الإغريقي " فن القول " Techen Rhetorike وهو فن استعمال الخطابة بوصفها وسيلة للإقناع .
    إن البلاغة العربية القديمة لم تراع الفروق بين أنواع الخطاب فى التنظيرالبلاغى ، ومن ثم لم تأخذ نفسها بوضع أسس نظرية ينطلق منها البحث البلاغي ، أو التحليل البلاغي مراعياً الخصائص النوعية لأنواع الخطاب على تباينها وتفاوتها.
    امتزاج عنصر الإقناع بالتأثير في رسائل الحروب الصليبية في مصر ،فالأديب حينما يعبر عن حقيقة يحاول أن يؤثر في نفس المخاطب لتقبل هذه الحقيقة أو التمكين لها ، فالتأثير غايته تحقيق التعاطف ؛لكسب موقف المخاطب ، فهو نوع من الاستمالة العاطفية الخالصة ، يكون المخاطب مستهدفا بها."فهذا التأثير ذو الطابع العاطفلي الوجداني إنما هو السبيل الممهدة إلى الاقتناع الذي هو ذو طابع عقلي.
    بلاغة الحقيقة يمكن أن تؤدي دورا حجاجيا دون اعتماد على التخييل أو التأثير الموسيقي الصوتي ، فتكون الحقيقة مقنعة بنفسها، ويمكن أن نمكن لهذه الحقيقة بإجراءات بلاغية أسلوبية تقوم بدور حجاجي دون النظر إلى البعد الجمالي فليس مقصودا لذاته ، وإنما هو وسيلة لتمكين المحتوى .
    المتكلم قد يشحن الكلمة شحنة إقناعية عاطفية؛ فتكون الكلمة ترهيبية أو ترغيبية ، فتتحول الكلمة عندئذ إلى إشارة لا لتدل على معنى فقط وإنما لتثير أيضا في الذهن إشارات أخرى ، وتجلب إلى داخلها صورا لا يمكن حصرها فتثير في المتلقي شعور الرغبة أو الرهبة تمهيدا لحمله على إتيان عمل ما أو سلوك ما.
    يستعمل القرآن الكريم حجة غير صناعية ،لما له من مكانته في أذهان وقلوب المتلقين ، فهو الأساس الأول للشريعة الإسلامية ؛ فالحديث النبوي الشريف يمارس به الأديب حجة السلطة ؛ لأنه يستشهد برأي أو بسلوك شخصية تعد مرجعا أو سلطة في المجال لمنزلتها أو شهرتها، وقد استغل الخطباء والأدباء سلطة الحديث النبوي الحجاجية في عصر الحروب الصليبية ،فقد ألف ابن شداد كتابه "فضائل الجهاد" للسلطان صلاح الدين الأيوبي، وجمع فيه كثيرًا من الأحاديث التي تحث على الحرب وجهاد الكفار.
    يمثل الشعر حجة نقلية لها أثر فعال في الإقناع ، فالشعر رافد من روافد بناء النص الحجاجي ؛ لما له من أثر في النفوس.
    يمثل الشاهد الجنس الثاني من الحجج التي يعتبرها أرسطو عمدة فن الحجاج ، ونجد مفهومه وأصوله المباشرة في البلاغة اليونانية
    للأمثال في اللغة مكانة رفيعة لما لها من دور بارز في الإقناع، وسرعة التفهيم، وإزالة الإشكال.
    استخدم أدباء فترة الحروب الصليبية في مصر الحجة العقلية للإقناع العقلي ، فاستخدموا القياس والسلالم الحجاجية ، واستخدموا المقارنات والتضاد.
    مؤداها أن الصورة تعد حجاجية إذا كانت ذات آثار إنفعالية ،أي قابلة لأن تحرك في المتقبل مشاعر معينة ، وبالتالي تحمله على تبني قناعة ما وإظهار استعداد للسير في الطريق التي رسمها المتحدث. وجماع القول إن الصورة الحاملة على العمل النابع من رغبة فيه ومن اقتناع به ، تصبح بديلا عن الفعل في صيغته الأمرية .
    لم تقف الابعاد النفسية للاستعارة عند حدود الادعاء وما يستتبعه من إيهام ومبالغة ، وإنما اتخذت الاستعارة –فى مرمى من مراميها –وسيلة للاستدلال وما ينطوى عليه من إثبات ؛لإقرار المعنى وترسيخه فى ذهن المتلقى.
    معظم الصور في رسائل الاستنجاد تحمل وظيفة حجاجية .
    الاستعارة من حيث التركيب المنطقي نوع من القياس إلا أنه قياس مختزل وبعبارة أدق قياس إضماري أي قياس حذفت مقدمتاه، واكتفي بالنتيجة.
    التشبيه الحجاجي لا يؤتى به ليكون زينة زخرفية تحسينية ، بل ليزيد المعنى وضوحا فيقتنع به المتلقي ، وذلك لأن " الصورة التشبيهية أو التمثيلية تتعاون قوى النفس ( الفكر والخيال ) في فهمها ، لذلك كان التشبيه أداة ناجحة في الوصول إلى الهدف ، لما يترتب عليه من شغل الباطن ، وشغل الحس الظاهر ، فهي تمتلك النفوس بكل ما فيها من قوى فكرية أو خيالية ، علاوة على أن النفس بها آنس ، ولها أميل فتأخذ بالمخاطب إلى فهم حقيقة المعنى المطروح دون عناء.
    الطاقة الحجاجية للكناية ، حبث إنها تدع مجالا للذهن كي يقيم علاقات تؤدي به في النهاية إلى الاقتناع العقلي بالحقيقة التي يريد المتكلم إثباتها .
    استخدم أدباء فترة الحروب الصليبية في تراكيب بلاغية كالاستفهام والأمر والنهي والنداء لتمكين الغاية الإقناعية في نفوس المخاطبين.
    هناك الكثير من رسائل تلك الفترة جاء بغرض توصيل الحقيقة فقط مجردة من الوسائل اللغوية أو التأثيرية أو الأسلوبية.فلم يكن المتكلم حريصا على استخدام البلاغة بوصفها أداة للإقناع.

    هذا وبالله التوفيق، ومنه يطلب العون والسداد ، وفي الختام أدعو الله أن يتقبل مني هذا العمل ، وأن يعلي قدر من كان سببا في خروجه إلى النور بعد خمس سنوات من البحث والتفكير ، أصبت في قليل وأخطأت في كثير ، ولكنه علمني أن من حقي الخطأ كما من حقي الصواب . والله أسأل التوفيق والسداد.



    [/justify]

  • #2
    [align=center][tabletext="width:90%;background-image:url('http://www.iwan7.com/backgrounds/1.gif');background-color:darkblue;"][cell="filter:;"][align=center]
    بارك الله لك أخي وزادك من فضله...
    ولكن هل للأسلوب الحجاجي صور معينة بالإضافة للشعر والأمثال...يعني كأسلوب القص مثلا..؟وما بنية هذه الأساليب الحجاجية ..؟
    ولكم جزيل الشكر والتقدير...
    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    [blink]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.iwan7.com/backgrounds/21.gif');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    الحــــــزين البــاسم
    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
    [/blink]

    تعليق

    يعمل...
    X