إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قراءة ثانية في كتاب صلة الموشحات والأزجال بشعر التروبادور للدكتور:عبد الهادي زاهر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قراءة ثانية في كتاب صلة الموشحات والأزجال بشعر التروبادور للدكتور:عبد الهادي زاهر

    موضوع صلة الموشحات والأزجال بشعر التروبادور موضوع مثير للغاية ؛لأنه يمثل قراءة ثانية لما قد قيل ؛ فالكثير من المستشرقين والنقاد العرب قد أدلوا بدلوهم فيه.وها أنا اليوم سأعطي وجهة نظري ، وقبل الولوج في الموضوع لابد أن نجيب عن هذا السؤال الذي فرض نفسه : مامعنى كلمة تروبادور؟ ومن هم شعراء التروبادور ؟
    وللإجابة عن الشق الأول من السؤال ، أقول : كلمة تروبادور معناها مشتق من الكلمتين العربيتين (طرب ــ دور ) أي دور طرب ،ومعناها ــ أيضاً ــ الابتكار والإبداع ..
    أما الإجابة عن الشق الثاني من السؤال فأقول :شعراء التروبادور هم شعراء القرون الوسطى الأوربية ، وجدوا في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي من جنوب فرنسا . اهتموا بالموسيقى والغناء ،و كانوا يدورون في البلاد ، و يقدسون الحب ،ويتغنون به على نحو يخضع فيه المحب لحبيبته ،عاشوا في بلاط الملوك والأمراء ،وأصدروا مقطوعات كثيرة فيها اختلاف في الأوزان والقوافي ،تميزوا باستقلالية في الشخصية ،بالإضافة إلى قدرتهم الفائقة على التأثير .
    فهؤلاء هم شعراء التروبادور ،التي لم تأتِ تسميتهم بهذا الاسم عبثاً ،بل كانت عن دراية ؛ لأنهم شعراء أبدعوا وأتوا بجديد لم يأته غيرهم ، وهذا ما وجدته من خلال تعمقي وبحثي الشديدين في كتابين هما : صلة الموشحات والأزجال بشعر التروبادور " للدكتور عبد الهادي زاهر ،" و الأدب المقارن " للدكتور محمد غنيمي هلال . وبعد أن قرأت كتاب عبد الهادي زاهر المكون من تسعة فصول ، وجدته يخلو من المقدمة ؛ لكنني رأيت أن يكون الفصل الأول مقدمة وفصلاً في نفس الوقت .
    ومع هذا إلا أنني توصلت إلى أن المؤلف استخدم وسائل كثيرة مقنعة لنفى أي صلة بين الموشحات والأزجال بشعر التروبادور . ومعه حق لأنه دعم رأيه هذا بالكثير من الشواهد الشعرية والنثرية والتراتيل الدينية التي تنفي عدم وجود أي صلة بين ما ذكرنا سابقاً . بعكس الذي قال بوجود الصلة بينهما ؛ لكنه لم يعطينا أدلة كافية ، وإن جاء بالأمثلة فإنها أمثلة قابلة للنقد .
    استخدم مؤلف الكتاب عبد الهادي زاهر عنوانه بالإيجاب ، مع أن ما يحويه الكتاب سلبي تماما ، ولا أدري لماذا ؟ لأني أول ما قرأت العنوان راح ذهني إلى أن المؤلف سيكر المكرر الذي قد قرأته في كتابين هما الأدب المقارن ، والإسلام في أسبانيا للدكتور لطفي عبد البديع ــ ؛ لكني تفاجأت بالمؤلف يناقض ويرد ويناقش ويعلل ــ في نفس الوقت ــ على كل من أدعى صلة بين الموشحات والأزجال بشعر التروبادور .
    أي إن شخصية الكاتب كانت بارزة في أغلب صفحات الكتاب وفي كل الفصول على ما أظن . وأروع ما شدني في الكتاب طريقة المتسلسلة في الرد على حسب الفصول .فقد كان يأخذ من كل فصل طريقة للرد على سبب من أسباب إثبات وجود الصلة .
    حقيقة سعدت كثيرا بهذا الكتاب ؛ لكن هذه الأوراق ليس مجالا للحديث عن الكتاب بفصوله الكاملة ،لأني سأدخل في مواضيع خارجية بعيدة عن الموضوع الرئيسي الذي تهدف له هذه الأوراق .
    فموضوعنا الرئيسي يتمحور في هذا السؤال: هل تأثر شعر التروبادور بالموشحات والأزجال ؟ ومن خلال هذا السؤال تمهلنا في الرد عليه ولم نرد عليه إلا من خلال ما وصلنا إليه من أنه لا وجود لأي صلة تأثر بين الموشحات والأزجال بشعر التروبادور ، ولم يكن ردنا هذا عشوائيا بل كان مبنيا على براهين عديدة وضعناها تحت عنوان :
    العوامل التي تنفي تأثر شعراء التروبادور بالموشحات والأزجال وهي :
    1. ابتكارهم قوالب شعرية وفنون أدبية مرتبطة بالموسيقى الشعبية والغناء الشعبي ومن هذه الفنون :
    o الباستوريلا :
    عبارة عن قصيدة قصصية قصيرة ، ظهرت في القرن الثاني عشر تصور معارضة الفلاحين للأمراء .
    o القصيدة الفجرية "الألبا" :
    عبارة عن قصيدة نشأت من صيحة الفارس في العصور الوسطى ، وهو يعلن من برجه انقضاء ساعات الليل ،وطلوع النهار مصورا أسف العاشقين لهذا الطلوع الذي سيفرقهما ،وكان كل مقطع منها ينتهي بكلمة " ألبا " alba أي الفجر .
    o الاستامبيدا :
    عبارة عن قصيدة ترتبط بالموسيقى الشعبية والغناء الشعبي .
    o فن الديسكور Descart
    عبارة عن أغنية تفتقر إلى التناسق ، أي اختلاف الأوزان والقوافي .
    o القصيدة السداسية :
    وهذه القصيدة هي من أكثر الأشكال الشعرية تعقيداً .
    2. كتابة قصائدهم بلغات متعددة ، فمثلاً يكتبون المقطع الأول باللغة البروفنسية والثاني باللغة الإيطالية والثالث باللغة الفرنسية والرابع باللغة الجاسكونية وهكذا ، ولو كانوا على درية ومعرفة باللغة العربية لكانون كتبوا مقطعا بها .
    3. عدم اقتصارهم في كتاباتهم على الشعر فقط ،بل توسعوا إلى النثر في كتابة مقاطع كاملة من قصائدهم . وهذا بعكس الموشحات والأزجال التي كانت شعرية فقط .
    4. لم يلتزموا لمقاطعهم خرجة واحدة ، بل كانوا يضعون لقصائدهم أكثر من نهاية أو خاتمة . وهذا بعكس الموشحات والأزجال الذين وضعوا لموشحاتهم وأزجالهم خرجة واحدة فقط ، وهي التي تكون في النهاية .
    5. استخدموا قوافياً لنصوصهم وأقفالها، لتأكيد مايُراد تأكيده من معاني النص ،ولكن بصوره مبتكرة .
    6. ابتكارهم لمقاطع وأشكال شعرية تصل لأكثر من ثمان مئة شكل ، ولم نجد هذا الابتكار في الموشحات والأزجال .
    7. تأثيرهم في الشعر الأوروبي كله بقرون عديدة شكلاً ومضموناً، الأمر الذي يتنافى مع تأثرهم بالموشحات والأزجال العربية .
    8. كتب عدد كبير من شعراء الأسبان أشعاراً باللغة البروفنسية تقليداً لشعراء التروبادور ، الذين كانوا يزورون أسبانيا؛فلماذا لم يتأثر هؤلاء الأسبان بالموشحات والأزجال ؟ وهم أكثر قرباً منها .
    9. تأثيرهم في شعراء شمال فرنسا ، ولاسيما في شعر الحب الغنائي الذي امتد أثره إلى إيطاليا وألمانيا وإنجلترا .
    10. صليبية التروبادور وتعصبهم ضد العرب والمسلمين ، الأمر الذي لا يهيئ المناخ النفسي للتأثر.
    11. جهلهم باللغة العربية ، أما ما نسب من وجود بعض الكلمات العربية مثل القائد والمرابطين و... ، فهذا لا يشكل معرفة تامة باللغة العربية .
    12. صلتهم الوثيقة بالتراث اللاتيني ، الذي شهد القالب الذي عرفته الموشحات والأزجال قبل ظهورها بقرون طويلة .
    13. كتابتهم باللغة البروفنسية المشتقة من اللاتينية ،وهذا دليل واضح على صلة البروفنسيين بالتراث اللاتيني .
    14. صلتهم الوثيقة بالأغنية الشعبية الأوروبية ، وبالموسيقى الدينية وتأثرهم بها .
    فكل هذه الأسباب ليست كفيلة بأن تنفي عدم تأثر شعر التروبادور بالموشحات والأزجال ؟ من وجهة نظري أراها أسباباً مقنعة لأنها تنفي عدم التأثر .لكننا مازلنا بصدد الموضوع ، وسوف نحاول أن نناقش بعض أراء المعارضين مع الرد عليهم .
    الرؤية النقدية :
    وقبل الختام كان لابد أن أعطي ردا فاصلاً على بعض القضايا التي زعمها محمد غنيمي ولطفي عبد البديع وبعض المستشرقين في كتابتهم ، إثباتاً على تأثر شعراء التروبادور بالموشحات والأزجال ومن هذه القضايا:
    1. قال هلال إن نظام القافية في شعر التروبادور يشبه نظام الموشحات والأزجال .
    فأنا أظن ــ والله أعلم ــ أن هلالاً لم يتعمق في الشواهد الشعرية والنثرية التي تثبت عكس ما يزعم ،ولو كان تتبع شواهدهم تتبعاً تاريخيا ، لكان توصل إلى أن هناك نصوصاً تعود إلى القرن السابع الميلادي ،وهذا القرن يسبق أقدم ما بين أيدينا من الموشحات والأزجال .وهم إنما استخدموا نفس ذاك القالب إلا لأنه كُثر استخدامه في تراثهم ، وأكبر دليل على عدم تأثرهم بالموشحات والأزجال أنهم استخدموا نفس القالب في تراتيلهم الدينية ، وفي أغانيهم الشعبية ، وهذا لم نجده في نظام الموشحات والأزجال ؛لأنهم لم يأتوا بمقطوعات نثرية أو أغاني شعبية ،.بالإضافة إلى أنهم ــ شعراء التروبادور ــ كانوا يكررون اللازمة ولا يأتون بها في بداية النص ، وهذا على عكس الموشحات والأزجال . فبناء شعر التروبادور لشعرهم مردود ؛لأن هذا التركيب مستخدمة في الشعر الأوربي لقرون طويلة متصلة ، قبل أن تظهر الموشحات والأزجال .
    2. يرى بيدال وفريان ريبيرا ونيكل وهلال ولطفي عبد البديع أن شعراء التروبادور تأثر بمهموم الحب الذي صوره العرب في موشحاتهم وأزجالهم . لكن هذا الرأي يفتقر إلى النظرة الشاملة ، والتقصي الدقيق ، والتجرد من الهوى ..
    3. يقول هلال توجد في شعر التروبادور كما في الموشحات والأزجال شخصية الرقيب والواشي والعاذل والرسول بين الحبيبين ، وليس هذا فحسب بل قال إن هذا الرقيب يستخدم خاتماً ؛ ليدل الحبيب على شخصيته ،وبهذا يكون قد اعتبر شعراء التروبادور متأثرين بالموشحات والأزجال . ولكن هذا غير صحيح لأن كل ما يتعلق بالحب موجود في تراث شعراء التروبادور اللاتيني ،وله معان مشتركة بين المحبين ، كما أن شعراء التروبادور تأثروا حتى بتمجيد المرأة ورفع مكانتها بالمسيحية .
    وفي الختام أود أن أقول إن المتأمل في التراث الشعري الأوربي الذي سبق شعر التروبادور والموشحات والأزجال ،وفي قوالب الغناء الشعبي الأوروبي في العصور الوسطى وما قبلها ، وفي تراجم شعراء التروبادور ، وفي ارتباط شعرهم بالموسيقى الدينية والشعبية ، وفي صلتهم القوية بالحركة الصليبية ، وفي مفهومهم للحب ورفعهم لشأن المرأة المرتبط بالوضع الحضاري ، وفي تركيب مجتمعاتهم الأوروبية سينتهي به الأمر إلى غير ما انتهوا إليه الذين قالوا بتأثر شعر التروبادور بالموشحات والأزجال ، فتلك هي وجهة نظري في هذا الموضوع ،وقد تعتمد الاختصار ؛ حتى لا يتشعب الموضوع ويتكرر بعض أجرائه ، فمثلا كنت قد وضعت موازنة بين المعارضين والمؤيدين ؛لكنني وجدتها ستكر المكرر سابقاً لذا لم أضفها لهذه الأوراق ..
يعمل...
X