إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التعريف بكتاب ( الأذكياء ) لابن الجوزي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التعريف بكتاب ( الأذكياء ) لابن الجوزي

    [[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://www.iwan7.com/backgrounds/19.gif');background-color:sienna;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]IMG][/IMG]
    إسم الكتاب:
    كتاب الأذكياء
    [blur]عدد أجزائه:[/blur]جزء واحد
    محققه :رضوان جامع رضوان
    الناشر:
    مكتبة نزار مصطفى الباز
    رقم الطبع: الطبعة الأولى
    سنة الطبعة:1418ه -1997 م
    [blur]إسم الكاتب:[/blur]هو ابو الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن علي بن محمد القرشي التيمي البكري يعود نسبه الى محمد بن ابي بكر الصديق وعرف بابن الجوزي لشجرة جوز كانت في داره بواسط ولم تكن بالبلدة شجرة جوز سواها.
    ولادته:
    ولد في بغدادعام 510ه
    وفاته: توفي في بغدادعام 597ه
    بعض مصنفاته:زاد المسير في علم التفسير
    -نواسخ القرآن.
    -صفوة الصفوة.
    -تلبيس إبليس.
    صيد الخاطر.
    -كتاب ذم الهوى.
    أخبار الحمقى والمغفلين.
    نبذة عن حياته:كان أهله تجاراً في النحاس توفي والده علي بن محمد وله من العمر ثلاث سنين,وعلى الرغم من فراق والده في طفواته فقد ساعده في توجهه الى طلب العلم وتفرغه لذلك ثروة أبيه الموسر,فقد ترك له من الاموال الشيء الكثير,بين أنه نشأفي نعيم ,عاش ابن الجوزي منذ طفولته ورعاً زاهداً,لايحب مخالطة الناس خوفاً من ضياع الوقت ,ووقوع الهفوات,فصان بذلك نفسه وروحه ووقته,وكان له دور كبير ومشاركة فعالة في الخدمات الإجتماعية, وقد بنى مدرسة بدرب دينار وأسس فيها مكتبة كبيرة ووقف عليها كتبه وكان يدرس أيضاً بعدة مدارس ببغداد.
    ملخص لمقدمة الكتاب:الحمد الله الذي أحلنا محلة الفهم وحلانا حلية العلم,وملكنا عقال العقل,وزيننا بنطق المنطق ,ونعوذ به من كدر صفاء الفكر,وعكر ذهن الذهن ,وصلى الله على المبعوث بجوامع الكلم إلى أعقل الأمم ,وعلى جميع أتباعه وسلم تسليماً كثيراً.
    أما بعد:فإن أجل الاشياء موهبة العقل ,فإنه الآله في تحصيل معرفة الإله,وبه تضبط المصالح وتلحظ العواقب وتدرك الغوامض وتجمع الفضائل.
    أبواب الكتاب:الباب الأول: في ذكر فضل العقل.
    الباب الثاني: في ذكر ماهية العقل ومحله.
    الباب الثالث:في بيان معنى الذهن والفهم والذكاء.
    الباب الرابع:في ذكر العلامات التي يستدل بها على ذكاء الذكي.
    الباب الخامس:في سياق المنقول عن الأنبياء المتقدمين مما يدل على قوة الفطنةٌ
    الباب السادس:في سياق المنقول من ذلك عن الأمم السالفة.
    الباب السابع:في سياق المنقول من ذلك عن نبينا صلى الله عليه وسلم.
    الباب الثامن:في سياق المنقول من ذلك عن أصحاب نبينا عليه الصلاة والسلام.
    الباب التاسع:في سياق المنقول من ذلك عن الخلفاء.
    الباب العاشر:في سياق المنقول من ذلك عن الوزراء.
    الباب الحادي عشر:في سياق المنقول من ذلك عن السلاطين والأمراء والحجاب والشرطة.
    الباب الثاني عشر:في سياق المنقول من ذلك عن القضاة.
    الباب الثالث عشر:في سياق المنقول من ذلك عن كبار علماء هذه الأمة وفقهائها.
    الباب الرابع عشر:في سياق المنقول من ذلك عن العباد والزهاد.
    الباب الخامس عشر:في سياق المنقول من ذلك عن العرب وعلماء العربية.
    الباب السادس عشر:في ذكر من احتال بذكائه لبلوغ غرض.
    الباب السابع عشر:فيمن احتال فانعكس عليه مقصوده.
    الباب الثامن عشر:فيمن وقع آفة فتخلص بالحيلة منها.
    الباب التاسع عشر:في ذكر من استعمل بذكائه المعاريض.
    الباب العشرون:في ذكر من فلج على خصمه بالجواب المسكت.
    الباب الحادي والعشرون:فيمن غلب من العوام بذكائه كبار الرؤساء.
    الباب الثاني والعشرون:في أقوال و أفعال صدرت من أواسط الناس وعوامهم تدل على قوة الذكاء.
    الباب الثالث والعشرون:في احترازات الأذكياء.
    الباب الرابع والعشرون:في طرف من أحوال الشعراء والمداحين.
    الباب الخامس والعشرون:في طرف من حيل المحاربين.
    الباب السادس والعشرون:في طرف من فطن المتطببين.
    الباب السابع والعشرون:في طرف من فطن المتطفلين.
    الباب الثامن والعشرون:في طرف من فطن المتلصصين.
    الباب التاسع والعشرون:في طرف من أخبار فطناء الصبيان.
    الباب الثلاثون:في طرف من فطن عقلاء المجانين.
    الباب الحادي والثلاثون:في طرف من أخبار النساء المتفطنات.
    الباب الثاني والثلاثون:فيما ذكر عن الحيوان البهيم مما يشبه ذكاء الآميين.
    الباب الثالث والثلاثون:في ذكر ما ضربته العرب والحكماء مثلاً على ألسنة الحيوان.
    بعض العبارات الجميلة والمفيدة:-قال المتنبي:
    لولا العقول لكان أدني ضيغم أدني إلى شرفمن الإنسان
    -قال الشاعر:
    ألم تر أن العقل زين لأهله ولكم تمام العقل طول التجارب
    -العقل لا تبطره المنزلة السنية,كالجبل لا يتزعزع وإن اشتدت عليه الريح,والجاهل تبطره أدنى منزلة كالحشيش يحركه أدنى ريح.
    -أفضل العقل معرفة العاقل نفسه.
    -الخلق المعتدل والبنية المتناسبة دليل على قوة العقل وجودة الفطنة,وإذا غلطت الرقبة دلت على قوة الدماغ ووفوره.
    -حدث المخاطب حديثين,فإن لم يفهم فأربعة.
    الفوائد المنتقاة من الكتاب:إن هذا الكتاب أبطن فيه من الحكم والأسرار ,والتقط فيه كلمات ,وسجل فيه مواقف ومقالات,وقعت من أناس تدل على فطنتهم وذكائهم,تحكي خبرات أممية طويلة,وتساعد على نضج التفكير ,واستدراك الخلل.. ولهذا الكتاب العديد من الفوائد منها:
    -من كانت عينه تتحرك بسرعة وحدة فهو مكار محتال لص ,ومن كان نحيف الوجه فهو فهيم مهتم بالأمور.
    -العلوم التي تستفاد من التجارب تسمى عقلاً.
    -العلامات التي يستدل بها عقل العاقل وذكاء الذكي ينقسم إلى قسمين أحداها من حيث الصورة والثاني من حيث المعنى والأحوال والأفعال .
    _لاشرف إلاشرف العقل ولاغنى إلا غنى النفس.
    -العاقل من عقله في إرشاد ورأيه في إمداد ,والجاهل من جهله في غراء فقوله سقيم وفعله ذميم.
    رابط الكتاب:

    http://www.4shared.com/file/75693114...rified=17988a7
    أو
    http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_19269.html[/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
    sigpic
يعمل...
X