.::||[ آخر المشاركات ]||::.
آية قرآنية و قاعدة صرفية 4 ( متجدّد) [ الكاتب : أ د خديجة إيكر - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     قراءةٌ في كتابٍ جديدٍ من عُيون ما ألِّفَ في تَماسُك النّصّ في القرآن الكريم أ.د. عبد الرحمن بودرع [ الكاتب : د. أنس فجال - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     فكرة ... لتعلم النحو [ الكاتب : واثق الخطوة - آخر الردود : واثق الخطوة - ]       »     فائدة قيمة يحتاجها كل كاتب [ الكاتب : شعاع - آخر الردود : واثق الخطوة - ]       »     سلام [ الكاتب : صلاح الهيجمي - آخر الردود : واثق الخطوة - ]       »     آية قرآنية و قاعدة صرفية ( متجدّد ) [ الكاتب : أ د خديجة إيكر - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     لطيفة لغوية قرآنية [ الكاتب : أحمد البحبح - آخر الردود : أحمد البحبح - ]       »     هب لى من عينيك الدموع [ الكاتب : حسن العجوز - آخر الردود : حسن العجوز - ]       »     هل الإنسان بحاجة إلى الدين [ الكاتب : حسن العجوز - آخر الردود : حسن العجوز - ]       »     كيف تتلذذ بالصلاة؟! [ الكاتب : واثق الخطوة - آخر الردود : واثق الخطوة - ]       »    



عدد مرات النقر : 1,050
عدد  مرات الظهور : 737,862

من أهم الأحداث


العودة   منتدى الإيوان > أروقة الدراسات العليا والبحث العلمي > الرسائل العلمية


الرسائل العلمية قاعدة بيانات للرسائل العلمية وملخصاتها في الجامعات العربية ..

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 27/Mar/2010, 01:38 PM   #1 (permalink)
عضو اللجنة الاستشارية للمنتدى
 
الصورة الرمزية د. عبد الله بن محمود
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 456
Thanks: 103
Thanked 96 Times in 51 Posts
قوة السمعة: 6
د. عبد الله بن محمود is on a distinguished road
Arrow صناعة الشعر عند قدامة بن جعفر وأبي هلال العسكري (في كتابيهما"نقد الشعر"و "كتاب الصناعتين)

عنوان الرسالة : صناعة الشعر عند قدامة بن جعفر وأبي هلال العسكري (في كتابيهما"نقد الشعر"و "كتاب الصناعتين) .

الباحث: أ / عوض أحمد حسن العلقميالدرجة العلمية: ماجستير الجامعة: عدنالكلية: التربيةالقسم: اللغة العربية وأدآبهاتاريخ الإقرار: 2006


المقــدّمــة:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، محمد بن عبدالله وآله وصحبه أجمعين، أما بعد!
منذ أن قرأت قصيدة " اللغة العربية" لحافظ إبراهيم، في المرحلة الإعدادية من دراستي، وأنا أتشوق لأكون من المدافعين عن هذه اللغة والداعين إلى إحياء تراثها، وبعد أن أكملت السنة التمهيدية للماجستير من دراستي، سعيت باحثاً عن موضوع للرسالة فأشار عليَّ كثير من أساتذتي الإجلاء، وزملائي الأوفياء أن اختار موضوعاً حديثاً؛ لأن الحديث أكثر قبولاً من التقديم؛ إلاّ أنَّ هاجسي القديم مازال يراودني، والغوص في أسرار التراث من المعاني الجليلة لخدمة هذه اللغة العظيمة، لغة القرآن الكريم، لغة أهل الجنّة، ولكنْ ما السبيل إلى هذا الهدف النبيل؟ إنه العودة إلى ذلك التراث الذي مَثـّـل الحضارة الإسلامية، ومازال، وأنار الطريق للحضارة الغربية بعد ضلال.
وبعد أن أشار عليَّ الدكتور عبدالكريم توفيق، واستتبَّ الأمرُ ورَسَت السَّفِينَة على موضوع دراستي: صناعة الشعر عند ناقد من أوائل نقدة القرن الرابع الهجري هو قدامة بن جعفر ( ت337هـ )، وآخر من الذين جاءوا في أواخره هو أبو هلال العسكري ( ت395هـ )؛ لنتعرف على النقد كيف بدأ عند الأول وكيف انتهى عند الآخر.
وبعد اطلاعي على كتابَيْ الناقدين اختطتُ رسالتي على النحو الآتي:
الفصل الأول:صناعة الشعر ونقده.
ويتكون من ثلاثة مباحث.
-المبحث الأول: اتجاهات النقد في القرن الرابع الهجري.
وقد تتبعت فيه أهم الاتجاهات النقدية التي تناولها أبرز نقاد القرن، كي أكون على صورة وافية أو قدر كافٍ يتيحُ لي معرفة فلكَيْ النـَّاقِدَيْن وموقعيهما من نقاد القرن، ومن أهم الاتجاهات التي تَتَبَّعْتُها: الشعر المحدث وما أثارهمن جدل نقدي، وقضية الوضوح والغموض، وظاهرة السرقات، واللفظ والمعنى، والموازنات النقدية.
-المبحث الثاني: منهج الناقدين وخطتيهما.
وقد استعرضْتُ فيه خطواتِ النـَّاقِديْن في كتابيهما ( نقد الشعر لقدامة، وكتاب الصناعتين لأبي هلال العسكري ).
المبحث الثالث: صناعة الشعر عند النـَّاقِدَيْن.
ولأنّ هذا المبحث هو الرئيس، وبَيتُ القَصِيدِ للدِّرَاسَةِ؛ لذلك تَوَسَّعْتُ فيه، حتىَّ طال عن المباحث الأُخْرَى، فَأَخذ الحيزَ الأكبَر مِنَ الدراسة، وتناولتُ فيه صناعة الشعر في نظر النـَّاقِدَيْن، ومعيارها ( الجودة أو الرداءة ) عندهما.
الفصل الثاني: محاور الالتقاء والاختلاف بين الناقدين.
جاء هذا الفصل في مبحثين:
-المبحث الأول: محاور الالتقاء، وكانت في المنهج والخطة، وفي أهمية الصناعة، وفي أغراض الشعر.
-المبحث الثاني: محاور الاختلاف، وهي في المنهج والخطة أيضاً، وفي أغراض الشعر، وفي السرقات.
وقد تناولت فيهما ما اتفق فيه الناقدان وما اختلفا فيه.
الفصل الثالث: التقويم.
وهو في مبحثين:
-المبحث الأول: مآثرهما في النقد:
وقد جمعت فيه أَهمّ ما توصلا إليه من علامات نقدَّية وردت في الكتابين.
-المبحث الثاني:ما أُخذ عليهما.
وقد جمعت فيه ملاحظ بعض النقاد عليهما.
ومهدتُ للموضوع بتمهيد اشتمل على التعريف بالناقدين وتعريف الصناعة لغة واصطلاحا.
وقد اعتمدت المنهج الوصفي في مواضع من الدراسة، والتحليلي في أُخرى، وفقاً لما تقتضيه الدراسة.
وقد اسْتـَـعَنـْتُ بمصادر ومراجع كثيرة سواء تلك المصادر والمراجع التي أفاد منها الناقدان من كتب التراث النقدي، أو تلك التي أفادت من الناقدين، أو المراجع الحديثة التي تناولت كتابي الناقدين من زوايا مختلفة وسيأتي ذكرها في قائمة المصادر والمراجع.
ومن الطبيعي أن يواجه الباحث بعض الصعوبات لاسيما في موضوع قديم، وذلك لندرة الكتب ذات الصلة التي تـُعين على الدراسة، وعدم وجود بعضها في اليمن.
الخاتمة:
انطلقت الدراسة من فرضية مفادها أنّ هناك تصوّراً واضحاً لدى قدامة وأبي هلال العسكري لمفهوم الصوغ الشعري أو الصناعة الشعرية على حدّ اصطلاحهما، وحاولت استقراء تصوراتهما من خلال كتابيهما ( نقد الشعر وكتاب الصناعتين ) مع الإفادة من المصادر والمراجع القديمة والحديثة التي تناولت أو حاولت مقاربة هذا المفهوم.
فالشعر عندهما صناعة أو حرفة أو مهنة من المهن، لذلك يُشترط فيه العلم والخبرة والمران حتى يبلغ التجويد والكمال، مثل أيّ صَنْعَة أخرى، فالطبع وحده لا يكفي وكذلك العلم بكيفية الصناعة من غير طبع لا يُجدي.
وأهم ما توصَّلَتْ إليه الدراسة هو تفرّد قدامة في التخلّص من الأحكام الأخلاقية بما فيها الصدق والكذب الواقعيين، وبقي اهتمامه بالصدق الفني، لأن ذلك يدخل في صلب صناعة الشعر، وتبعه في ذلك أبو هلال العسكري، ثم وقفا أمام الإيقاع الداخلي للبيت الشعري من الوزن لاسيما ما يسمّى بالترصيع؛ لما في ذلك من تأثير في نفسيَّة المتلقي.
وأباح قدامة للشاعر التناقض في قصيدتين أو كلمتين على أَنْ يُجيدَ في الأمرين، ورأى أَنَّ ذلك من قوة الشاعر واقتداره؛ لأن ما يهم قدامة هو الإجادة الفنية في وقت المدح، ثم الإجادة عند الذم، من دون التمسك بالمبادئ والقيم وعدم الخروج منها.
كما أَنَّه كان سَبَّاقاً إلى تحديد النّسيب والغزل، ووضع الفروق بينهما، ومَيّـز الشعر بما أثـّر في المتلقي وحاكى ما في نفسه لا ما طابق معتقد الشاعر وصدقه.
وتفرّد أبو هلال بفنون بلاغيَّة سِتـَّة، عالج فيها الإيقاع الداخلي في البيت الشعري، وهي: ( التشطير، والمجاورة، والتطريز، والمضاعف، والاستشهاد، والتلطف ).
أَمَّا تـّـمَيُّزُهُ فكان في التـَّوَسُّع في موضوعي الاستعارة والسرقات وجمع فيهما ما كُتب من قبله، بعكس قدامة الذي أغفل الاستعارة وسكت عن ظاهرة السرقات؛ لأَنَّ الأولى ستصطدم ببعض قواعده المنطقية، والثانية تختص بالشاعر، وموضوع قدامة الشعر.
ورأى أبو هلال العسكري أنّ المعاني على ضربين: الأَوَّل يبتدعه الشاعر، والثاني يحتذيه، ويتبع فيه غيره، وبذلك جمع بين الطبع والصنعة، وبين الموهبة والعلم، وبين الإبداع والاتباع أو التأثر.
وبعد أن أشار إلى أنّ الشعر يقوم على الكذب والزور والبهتان استثنى منه الحقائق الحسابية والقصص التاريخية، فإنها تقوم على الصدق وجوباً.
وتجنّب أبو هلال العسكري هفوة قدامة- حين عّد التشبيه أحد أغراض الشعر، وأهم معانيه- فأخرج التشبيه من الأغراض، وأبعده عن المعاني إذ تناوله بوصفه أداة من أدوات الصوغ الشعري ( الصناعة الشعرية )، ووسيلة من أهم وسائله الفنية.
واتفق الناقدان على تقييد المادح بفضائلَ أخلاقية أربع من شأنها تكبيل حُرِّيَّة الشاعر، وفيها نيل مِمّا قَدَّمَاه من إباحة الفحش وتجنُّبِ الأحكام الأخلاقية، كما أكثرا من التقعيد والتقسيم والتحديد، الذي قد يخلّ بالطَّبْعِ أحيانا، لكنّ المتأمل في الكتابين لايستطيعَ إنكار فضل النـَّـاقِدَيْن، فقد أثريا النقد والبلاغة بما قدمه الأوّل- أي قدامة- من نظريَّة نقديَّة بلاغيَّة تقوم على مصطلحات جديدة بَقِيَتْ تُمَثـِّـلُ مرجعيَّة مهمَّة للنَّقد والبلاغة إلى يومنا هذا، وبما جاء الثاني- أي أبو هلال العسكري- بجمعٍ شَمِلَ معظم النَّقد والبلاغة إلى أواخر القرن الرابع يُغْني الباحث بما فيه، ويَطَّرح عنه عناء البحث في كتب أُخرى.
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]
منتدى الإيوان
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]

التعديل الأخير تم بواسطة د. عبد الله بن محمود ; 17/May/2010 الساعة 12:57 PM
د. عبد الله بن محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:57 PM.

 

Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0