.::||[ آخر المشاركات ]||::.
دروس مختصرة في علم الصرف ( متجدّد ) [ الكاتب : أ د خديجة إيكر - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     لماذا يحرم الإسلام القمار [ الكاتب : حسن العجوز - آخر الردود : حسن العجوز - ]       »     برنامج Alt-Tab Thingy 4.0.4 يضيف خصائص جديدة للتبديل بين النوافذ [ الكاتب : مني الحربي - آخر الردود : مني الحربي - ]       »     عمالقة التحويل بين صيغ الفيديو Any Video Converter 5.6.3 الداعمة لجميع صيغ الميديا [ الكاتب : تسنيم شلتوت - آخر الردود : تسنيم شلتوت - ]       »     البرنامج العملاق في مكافحة ملفات التجسس AVG Anti-Spyware 7.5.1.43 [ الكاتب : اسلام شلتوت - آخر الردود : اسلام شلتوت - ]       »     البرنامج الرائع CDex 1.70 لتحرير ونسخ الاقراص الصوتية [ الكاتب : صبا علوش - آخر الردود : صبا علوش - ]       »     البرنامج الرائع CDBurnerXP 4.5.4.4852 لنسخ وحرق الاسطوانات وملفات الأيزو [ الكاتب : نشوان راشد - آخر الردود : نشوان راشد - ]       »     المفاهيم الحقوقية الإنسانية في القرآن الكريم (1) [ الكاتب : أ د خديجة إيكر - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     من حصاد تدبُّر لفظ " ملائكة " في القرآن الكريم (1) [ الكاتب : أ د خديجة إيكر - آخر الردود : أ د خديجة إيكر - ]       »     لماذا سيعود المسيح فى آخر الزمان ولا يعود سيدنا محمد [ الكاتب : حسن العجوز - آخر الردود : حسن العجوز - ]       »    



عدد مرات النقر : 1,485
عدد  مرات الظهور : 1,334,186

من أهم الأحداث


العودة   منتدى الإيوان > أروقة الدراسات العليا والبحث العلمي > الرسائل العلمية


الرسائل العلمية قاعدة بيانات للرسائل العلمية وملخصاتها في الجامعات العربية ..

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 25/Jun/2010, 06:58 PM   #1 (permalink)
عضو اللجنة الاستشارية للمنتدى
 
الصورة الرمزية د. عبد الله بن محمود
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 456
Thanks: 103
Thanked 99 Times in 54 Posts
قوة السمعة: 6
د. عبد الله بن محمود is on a distinguished road
Arrow التوجهات الحديثة في بنية النص الشعري المعاصر في اليمن شعر عبد العزيز المقالح ولطفي أمان نموذجاً

عنوان الرسالة :
التوجهات الحديثة في بنية النص الشعري المعاصر في اليمن شعر عبد العزيز المقالح ولطفي أمان نموذجاً

الباحث: أ/ صالح حسن محمد علي الوجيه
الدرجة العلمية: ماجستير
تاريخ الإقرار: 2004

الملخص:
تحتل الدراسات البنيوية مكانة خاصة بين الدراسات الأدبية الحديثة ، والبنيوية لا تصف الشعر ولا تُصْدر أحكاماً عليه ، بل أنها تغوص بين مكوناته الأساسية ، وتتعمّق بين أجزائه وما بينها من علاقات وروابط ، بمعنى أن البنيوية لا تنظر إلى القصيدة بصورتها المتكونة ؛ ولكنها تنظر في علاقة الأجزاء بعضها ببعض وعلاقتها بالكل ، إذن فالبنيوية نظرة في علاقات البنية اللغوية للقصيدة ، وما تحمله من دلالات ، وعند هذه النظرة تلتقي المناهج النقدية الحديثة ، حيث يلتقي البنيوي والأسلوبي([فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]) والنحوي والدلالي . وهنا نتساءل هل البنيوية منهج مستقل ؟ أم إنها أخذت عن المناهج الأخرى ؟ أم إنها تطور لعلوم ومناهج ؟ ونجيب أن البنيوية ليست منهجاً له قواعده المحددة ، والتي تُلزم الدارس وتوجب عليه العمل بها ، كيف لا ؟ وهي تبحث عن التحولات الجوهرية للبنية ، وتبحث عن الحديث والمتحول في البنية المتشكلة بطرق وأساليب مختلفة ، ولهذا فالبنيوية أنسب المناهج النقدية الحديثة لدراسة الشعر الذي يشهد تحولات مستمرة في الشكل واللغة والمضمون .
وقد أخذت الدراسات البنيوية تمتد بين النقاد والدارسين العرب ، إلا أنها – وعلى الرغم من أهميتها في حياة الدرس الأدبي – لم تلق حظاً واسعاً في الدراسات والبحوث الجامعية ، وخاصة في اليمن التي يبدو فيها الدرس البنيوي غريباً ومتعثراً، على الرغم من تميز القصيدة الحديثة في اليمن بالكثير من الظواهر البنيوية التي تمكن الباحثين من تطبيق المنهج البنيوي عليها ، إلا أننا لم نقف على بحث متكامل يدرس ويحلل الظواهر البنيوية غير تلك التي قام بها عبد الملك مرناض في دراسته : بنية الخطاب الشعري في قصيدة أشجان يمانية للمقالح ، وقد دفعنا ذلك لدراسة التوجهات الحديثة في بنية القصيدة الحديثة عند لطفي والمقالح ، وقد اكتفينا بهما كعينة ندرس من خلالها بنية القصيدة الحديثة في اليمن حيث تتوفر في شعرهما كثيرٌ من الظواهر البنيوية .
ولهذا فإن الهدف من إعداد هذا البحث يكمن في رغبة البحث في متابعة مستويات النقد البنيوي والنقد التحليلي ، تأكيد إمكانية تطبيقهما على الشعر الحديث في اليمن ، وإبراز مستويات بنية القصيدة التي تتشكل من عناصر وأساليب بنائية كثيرة ومتنوعة ، زد على ذلك وجود رغبة في تأسيس ولو مدخل بسيط لواقع التجربة الشعرية الحديثة وما وصلت إليه من تطورات فنية حديثة ، استطاع الشاعر الحديث في اليمن من خلالها اللحاق بركب الحداثة الشعرية العربية والعالمية .
أمّا عن الدراسات السابقة في البنيوية فهي كثيرة ومتشعبة ، وتناولها النقاد والباحثون ( عرب وأجانب ) ، منها ما جاء في كتب مترجمة عن أصحابها إلى العربية ، ومنها ما جاء مؤلفاً بأيد عربية ([فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ])، ومنها ما جاءت في المجلات والجرائد ، استفاد منها الباحث وأخذ عنها ، إلا أن الغالب منها جاء بصورة نظرية ، وقلما نجد التطبيق فيها .
أما منهجنا في البحث فيعتمد المنهج البنيوي الشكلي واللُّغوي والمنهج التحليلي والتطبيقي ، وكذلك توظيف بعض الدراسات والمناهج النقدية الأخرى وخاصة تلك التي استخدمت الخط البنيوي . وسوف نقوم هنا باستقراء النصوص الشعرية وتقصي الظواهر البنيوية فيها وإبراز مستويات بنية القصيدة التي تتشكل من عناصر وطبقات وأساليب بنائية كثيرة ، تتكشف لنا من خلال القراءة والتحليلي . ولم نقم بدراسة الأسس النظرية للمنهج البنيوي إلا بمقدار ما يتناسب مع فصول البحث ، من خلال تقديم بعض المفهومات والآراء المتعلقة بها . وقد حرصنا أن تكون صلتنا بالقصائد المدروسة في البحث صلة مباشرة ، دون أن نعتمد على الدراسات السابقة حولها ، حتى تكون القراءة عفوية ، ويكون الالتقاط موفقاً ، يُصيب من القصيدة مفصلاً أو مقتلاً ، كما حرصنا أن تكون القصائد المدروسة متباعدة ، غير خاضعة للمعايير والعوامل الخارجية : الزمنية ،والثقافية واللغوية ، والشاعر ، وذلك بهدف التحرر من السياق الخارجي ، وعدم فرض قيود مسبقة ، وحتى لا تخرج عن حدود البنيوية .
تكمن أهمية البحث في أنه تأكيد لوجود ظواهر بنيوية في الشعر الحديث في اليمن، وأكيد إمكانية تطبيق المنهج البنيوي عليه، وبالرغم من كثرة الدراسات والبحوث التي كُتبت عن الشعر الحديث في اليمن إلا أنها ظلت بعيدة عن تطبيق المنهج البنيوي وصلته بالمناهج الأخرى ، وإن وجدت في بعض الدراسات إلا أنها لا تدل على أن الظواهر البنيوية أصبحت في الشعر الحديث بمثابة توجه نهجه الشاعر الحديث في اليمن ، وهو ما نرمي إليه في هذا البحث .
وقد جاء هذا البحث في تمهيد وثلاثة فصول وخاتمة وملحق بالمصطلحات والأعلام وقد حاولنا في التمهيد أن نوضح التغيرات الحاصلة في مفهومات الشعر وبنيته وتطور مظاهر الحداثة في الشعر الحداثة والبنية ، الصورة الفنية، واللغة الشعرية ، والشكل والمضمون والرؤية . كما حددنا بداية الحداثة الشعرية والرواد ( لطفي والمقالح ، باعتبارهما أكثر رواد الشعر تمثلاً لمنطق الشعر الحديث في اليمن . وتتبعنا في التمهيد أيضاً بعضاً من المفهومات البنيوية ، كما أننا قمنا بتحديد مصطلح (الحديث والمعاصر) .
وتحدثنا في الفصل الأول عن البنية ، وأوضحنا أن الشعر الحديث يتشكل من بنيان كثيرة ومختلفة إلا أنها متداخلة مع بعضها وتسهم في بناء القصيدة . وتناولنا بالتحليل ثلاث بنيات أساسية هي : (1) البنية الشكلية ( البناء الظاهر ) ، (2) بنية التناص ، (3) البنية الدرامية .
وتناولنا في الفصل الثاني الصورة الفنية ، وتتبعنا انتقال الصورة في الشعر من الصورة البلاغية إلي الصورة الفنية ، كما بحثنا في أساليب بناء الصورة الفنية : ( المفردة ، المركبة ، الكلية ) . وبينا أن هناك محورين استقرت عندهما دراسة الصورة الفنية في النقد الحديث : ( محور التشكيل ومحور البناء ) وقد تركزت دراستنا على المحور الثاني " البناء " وهو ما فرضته منهجية البحث ، أمّا محور التشكيل فقد درسناه ضمن محور البناء .
وقد انعقد الفصل الثالث على دراسة اللغة الشعرية وتطورها، وذلك لأن قضية اللغة الشعرية تمثل محوراً نقدياً مهماً ، وأن دراسة بنية القصيدة الحديثة لا يمكن أن تتم بمعزل عن دراسة لغتها وما تجسده من دلالات ، انطلاقاً من داخل القصيدة . ولهذا بحثنا عن السهولة والتعقيد في البنية اللغوية ، وبنية التعبير الشعري "القصيدة" كما بحثنا مبدأ التوازي في اللغة الشعرية ببناها النحوية والصوتية والدلالية .
ولقد واجهت الباحث مجموعة من الصعوبات التي كادت تشكل عائقاً خلال فترة الدراسة ، وتتمثل هذه الصعوبات في قلة توفّر المصادر والمراجع ، وندرتها في المكتبات الأكاديمية الجامعية في اليمن ، وعدم التدرب عليها ، كون مثل هذه المناهج لم تكن ضمن المقررات الدراسية الجامعية ، كما هو الحال في الجامعات العربية .
ولهذا فإن الباحث يضع نصب عينيه من يتجه إليه هذا البحث وهو الوسط الأكاديمي في اليمن أولاً، وهذا الوسط لم يتشرَّب هذا النمط من المناهج والتحليلات، لهذا يشعر الباحث أنه مسؤول عن الإيضاح والإقناع ، يحثه في ذلك الحماس في نقد الدرس الأدبي من مستوى الذائقة الانطباعية، إلى مستوى المعرفة العلمية وهذا ما يتجه إليه الدرس الأدبي الحديث .



([1]) ينظر : محمد الهادي الطربلسي ، حوار مع مجلة ثقافات ، عدد 4 ، خريف 2002م ، ص
([2]) ينظر على سبيل المثال : نظرية البنيوية ، صلاح فضل ، ودراسات بنيوية في الشعر ، كمال أبو ديب . وفي بنية الشعر العربي المعاصر ، محمد لطفي اليوسفي . وبنظر : البنية اللغوية في الشعر العربي الحديث والمعاصر ، إبراهيم السامرائي ... ومن المجلات : عالم المعرفة ، الإبهام في شعر الحداثة عبد الرحمن القعود ، وينظر عالم المعرفة المرايا المحدبة، دراسة بنيوية ، عبد العزيز حمودة ، وينظر: مجلة علامات إستراتيجية التناص ، سعد الغانمي . وينظر بنية الخطاب الشعري ، عبد الملك مرتاص ... وينظر نزوى العدد 33 ، يناير 2003 ، البنية الشعرية العميقة ، ص 178 .
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]
منتدى الإيوان اللغوي
[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط. ]

د. عبد الله بن محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:22 PM.

   

Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0